علاج ارتجاع المريء بالأعشاب.. التعريف والأسباب وأشهر الوسائل الطبيعية

0

« علاج ارتجاع المريء بالأعشاب.. التعريف والأسباب وأشهر الوسائل الطبيعية »

 

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب – يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم، من وجود حرقة في المعدة، أو عسر في الهضم، يصل صدى الألم منها إلى الصدر، وهي ما تعرف بـ “الحموضة” أو “ارتجاع المريء”، الأمر الذي يشكل منغصًا في حياة الأفراد المصابين به، وهو يستدعي اللجوء إلى بعض الوسائل الطبيعية وربما العلاجية أيضًا، للتخلص من ارتجاع المريء الذي قد يتسبب في صعوبة الراحة والنوم والاسترخاء بالنسبة لمن يعانون منه، في هذا المقال نستعرض تعريفًا لارتجاع المريء، وأعراضه، وأبرز وسائل علاج ارتجاع المريء بالأعشاب المعروفة.

 

ارتجاع المريء

يُعرف ارتجاع المريء وهو المسمى الآخر لـ “الحموضة“، على أنه اضطراب يتعرض له الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، حيث يحدث ارتداد للمعدة ومحتوياتها، وبدوره يسبب حالة من الانزعاج وعدم الراحة، بشكلٍ متكرر، يصاحبه شعور بالحرقة، ويعتبر ارتجاع المريء أو الحموضة واحدًا من الأمراض المزمنة، التي ربما يطول مدى معاناة الأفراد منه، والتي تستلزم بالتالي اعتماد نظام غذائي خاص، مع الامتناع عن بعض المثيرات لحدوث الحموضة مثل المشروبات الغذائية والكافيين.

 

نشير هنا إلى أن معدل الإصابة بارتجاع المريء أو الحموضة، بلغ وفق آخر الإحصاءات في الولايات المتحدة 15%، وهو يتنوع ويتدرج ما بين الخفيف إلى المتوسط، وقد يصل ارتجاع المريء إلى الحاد، يصاحبه بعض الأعراض الأخرى، مثل انخفاض الوزن، والاضطرابات أثناء البلع، كما قد يرافقه الإصابة بفقر الدم.

 

أعراض ارتجاع المريء

أجمعت الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة، على أن أعراض ارتجاع المريء أو الحموضة تشتمل على مايلي:

  •  وجود حرقة في الصدر، أو خلف عظام الصدر، من أشهر أعراض الإصابة بالحموضة أو ارتجاع المريء.
  •  ارتجاع الطعام أو السائل الحمضي، مع وجود صعوبة في البلع.
  •  الشعور بوجود ورم في الحلق.
  •  قد يصاحب ارتجاع المريء أيضًا الإصابة بالسعال المزمن والتهاب الحنجرة، وربما يصاب مريض ارتجاع المريء كذلك بالاضطرابات في النوم أو الربو.

 

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

تتشعب وتتنوع وسائل علاج ارتجاع المريء، إلا أن أفضلها وأكثرها إفادة، وأبعدها عن التأثيرات والأعراض الجانبية، هي الوسائل الطبيعية، والمعروفة بـ “الطب البديل”، الذي يمثل القبلة الجديدة للباحثين عن التشافي من مختلف الأمراض، دون اللجوء إلى الأدوية والمستحضرات الكيماوية، ويشمل علاج ارتجاع المريء بالأعشاب مايلي :
  •  زيت النعناع: من أهم وأفضل وصفات علاج ارتجاع المريء بالأعشاب، الاستعانة بزيت النعناع المستخلص من نبات النعناع، والذي يفيد في علاج نزلات البرد وكذلك الصداع، بالإضافة إلى علاج مشكلات الهضم، لكن لابد أن نؤكد هنا أن الدراسات الحديثة، أثبتت أن زيت النعناع مفيد في علاج الأعراض الناتجة عن ارتجاع المريء، إلا أنه في الوقت ذاته يجب عدم تناول مضادات الحموضة بالتوازي مع زيت النعناع لأنه يزيد من فرص وخطورة حرقة المعدة.

 

  •  الزنجبيل: وهو من الوصفات المثالية في علاج ارتجاع المريء بالأعشاب، ففي العادة يوصف الزنجبيل كعلاج للغثيان، ويمكن الاستفادة منه في التشافي من أمراض الجهاز الهضمي المعروفة كالحرقة، حيث يحتوي الزنجبيل على مضادات للالتهاب، والذي من شأنه أن يقلل من تهيج المريء، إلا أنه في الوقت ذاته، وعلى الرغم من فوائد الزنجبيل، لكن تناول كمية كبيرة منه قد تسبب الإصابة بحرقة المعدة.

 

  •  هناك وصفات ووسائل طبيعية أخرى يمكن الاستفادة بها لعلاج ارتجاع المريء بالأعشاب، وإن لم يثبت فعالياتها بشكل كبير، من بينها الكراوية وعشبة شوك الحليب، بالإضافة إلى زهرة البابونج الألمانية والتي تعرف أيضًا بـ “الكاموميل”، أيضًا يمكن الاستعانة ببلسم الليمون وجذر عرق السوس، بالإضافة إلى بقلة الخطاطيف ونبتة الأنجليكا والكركم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.