أعراض الدورة الشهرية والحمل.. وأبرز الفوارق بينهما

أعراض الدورة الشهرية والحمل

0

« أعراض الدورة الشهرية والحمل.. وأبرز الفوارق بينهما »

أعراض الدورة الشهرية والحمل – تتشابه في بعض الأحيان أعراض الدورة الشهرية مع أعراض الحمل، تحديدًا في شهور الحمل الأولى، أو بشكل أكثر دقة في الأيام الأولى لكلا العارضين الخاصين بالنساء، وفي هذه الحالة، تكون المرأة في حيرة شديدة من أمرها، ما يدفعها للذهاب وإجراء تحليل الحمل، للتأكد من وجود حمل من عدمه، خاصةً بالنسبة للمرأة المتزوجة بالطبع، وهناك مجموعة من المتشابهات في الأعراض، تختلف درجتها وشدتها، بالنسبة للحمل والدورة الشهرية، نستعرضها معًا بشيء من التفصيل، خلال المقال التالي.

 

أعراض الدورة الشهرية والحمل

 

كما ذكرنا، فهناك قواسم مشتركة، بين أعراض كلًا من الدورة الشهرية والحمل، في أجزاء جسم المرأة المتزوجة، نتناولها فيما يلي:

  •  آلام الثدي: إذا كانت آلام الثدي، من العلامات المميزة والدالة على قرب حلول الدورة الشهرية، فإنها تختلف في درجتها بالنسبة للحمل، ففي الحمل، تتزايد أوجاع الثدي بشكل كبير، يومًا بعد الآخر، بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في جسم المرأة الحامل، الأمر الذي يتسبب بدوره في اتساع الحلقة المحيطة بحلمة ثدي المرأة الحامل، بالإضافة إلى تحول لونها إلى اللون الداكن، وعلى النقيض من ذلك، فبالنسبة للمرأة المحيض، تقل آلام الثدي، بمرور الأيام التالية على حدوث الدورة الشهرية، نتيجة انخفاض هرمون البروجسترون في الجسم، وهو ما يميز آلام الثدي في فترة الدورة الشهرية عنها في الحمل.
  •  الآلام في البطن والشعور بالانقباضات: تعتبر الانقباضات، حالة مميزة بين الحمل والدورة الشهرية، إلا أنها لدى المرأة الحامل، تكون أشد، كما أنها تتكرر تحديدًا في الفترات الأولى من الحمل، يصاحبها شعور بثقل في الظهر والبطن معًا، كما قد يرافقه شعور بالغثيان قد يصل إلى القيء، خاصة في فترات الصباح.
  • أما بالنسبة للمرأة المحيض، فإنها تستشعر بالانقباضات في منطقة أسفل البطن، وذلك قبل قدوم الدورة الشهرية حتى، وتستمر معها حتى بعد مرور ثلاثة أيام على نزول دم الحيض.
  •  الشهية تجاه الطعام: مع بدايات الحمل، تشعر المرأة بالنفور من رائحة بعض أنواع الطعام، فيما تقبل على أطعمة أخرى لم تعتد عليها، كما أنه من الممكن أن تزيد شهوة المرأة للطعام بالنسبة لبعض النساء، حسب منسوب الهرمونات في الجسم، بينما تتغير شهية المرأة المحيض بعد تناول كميات إضافية من الطعام، أو حين يكون لديها الرغبة مثلًا في تناول بعض أنواع الشيكولاته أو السكريات أو الحلويات، أو حتى الأطعمة المالحة.
  •  الشعور بالإرهاق والتعب: يعتبر الشعور بالتعب والإرهاق، علامة مميزة ما بين الحمل والدورة الشهرية، فبالنسبة للمرأة الحامل، تتزايد مشكلات المفاصل والعظام بشكلٍ كبير، ليصل بها الحال أحيانًا إلى الشعور بالإعياء، يرافقه إحساس بالدوار، مع ضيق في التنفس، ويرجع ذلك أيضًا لارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم، مع وجود رغبة شديدة في النوم.
  • بالنسبة للمرأة الحائض أيضًا، ينتابها الشعور بألم في العضلات والمفاصل، يرافقه إحساس بالتعب، وقد يصاحب هذا شعورًا بالأرق عند البعض، فيما يشعر البعض الآخر بالرغبة في النعاس.
  •  الاحساس بالمغص: بالنسبة للمرأة الحامل، يكون الشعور بالمغص لديها، أعلى وأشد، كما أنه يتكرر ويرافقه شعور بالغثيان، أما بالنسبة للمرأة المحيض، فإن الشعور بالمغص يكون أقل، وهو يحدث فقط خلال فترة الدورة الشهرية ولا يسبقها.
  •  حدوث النزيف: في هذه الحالة، يكون النزيف بالنسبة للمرأة الحائض، أكثر، فهو يبدأ بسيطًا، ويزداد بمرور وقت الدورة الشهرية، التي قد تتواصل ما بين يومين إلى سبعة أيام، ليقل تدريجيًا مع اقتراب نهايتها، أما بالنسبة للمرأة الحامل، فيحدث لها نزيف مهبلي بسيط نسبيًا، يكون على شكل بقع حمراء اللون، أو بنية غامقة، ويكون بعد حدوث الحمل بفترة زمنية تتراوح ما بين عشرة إلى أربعة عشر يومًا، ويستمر ما بين يومين إلى ثلاثة أيام على الأكثر.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.