أعراض التهاب القولون.. ماهيته وأبرز أسبابه

0

« أعراض التهاب القولون.. ماهيته وأبرز أسبابه »

أعراض التهاب القولون – يمثل التهاب القولون أحد أشهر الأمراض التي تصيب المعدة، والتي تمثل منغصًا للكثيرين، وذلك ليس من الألم الذي تسببه أمراض القولون، وإنما يكمن الخوف الأكبر من مضاعفاته، فقد تصل  إلى صعوبة في الإخراج رغم الحاجة، وربما تتسبب في حدوث نزيف في المستقيم، وغيرها من الأعراض الخطيرة، التي تستوجب تدخل علاجي عاجل، فضلًا عن ضرورة تغير الأنماط والعادات الغذائية للأشخاص المصابين بالتهاب القولون، والتي نستعرضها تفصيلًا في السطور القليلة التالية.

 

التهاب القولون

يُعرف التهاب القولون، على أنه أحد أبشع الأمراض الالتهابية التي تصيب الأمعاء، والتي قد تسبب معها التهابًا وربما تقرحًا في الجهاز الهضمي للمريض بالتهاب القولون، فالتهاب القولون يصيب بالأساس البطانة العميقة في الأمعاء الغليظة والتي تعرف باسم “القولون”، وفي العادة تظهر أعراض التهاب القولون على نحوٍ تدريجي وليست بشكل مفاجئ.

المؤلم في الإصابة بأعراض التهاب القولون، هو أنه قد يتسبب في تعرض المريض به للوهن والضعف الشديد، كما أن قد يسبب مضاعفات تهدد بشكل رئيسي ومباشر حياة الأشخاص، وعلى الرغم من عدم وجود دواء شافٍ يقضي على أعراض التهاب القولون تمامًا، فإن العلماء يرون أن العلاجات والأدوية المتوفرة حاليًا، يمكنها أن تقلل كثيرًا من أعراض التهاب القولون وعلاماته، بل إنه قد يتسبب في هدوئه وسكينته على مدى زمني طويل.

اقرا ايضا : اعراض القولون العصبي عند النساء.. تعريفه وأبرز الأسباب والعوامل المؤدية لحدوثه

أسباب الإصابة بالتهاب القولون 

تتعدد وتنوع أسباب إصابة الأشخاص بالتهاب القولون، إلى الحد الذي لا يمكن حصره في سبب واحد بشكل دقيق، فيرى البعض أن النظام الغذائي السيء وغير المنتظم، فضلًا عن حالات الضغط النفسي لأمور معينة في فترات بعينها يحياها الإنسان، قد تسبب الإصابة بأعراض التهاب القولون.

أيضًا يرى الخبراء في الجهاز الهضمي، أن وجود خلل وظيفي في الجهاز المناعي بجسم الإنسان، قد يسبب الإصابة بأعراض التهاب القولون، فضعف جهاز المناعة، مع مهاجمة الجسم من بكتيريا أو بعض أنواع الفيروسات، قد يصيب بدوره الجهاز الهضمي، ليحدث مشاكل في القولون تبعًا لذلك.

العامل الوراثي، غير مستبعد أيضًا في الإصابة بالتهاب القولون، فإذا كان في العائلة أشخاص مصابون بأمراض مماثلة، فإن احتمال انتقاله إلى بعض أفراد العائلة الآخرين، محتمل ووارد جدًا، إلا أن ذلك لا يعتبر قاعدة يمكن البناء عليها، حيث أظهرت الدراسات، أن شريحة كبيرة من المصابين بالتهاب القولون، ليس لديهم مصابون في العائلة بنفس الداء.

 

أعراض التهاب القولون 

نأتي إلى أعراض التهاب القولون، وهي متعددة وكثيرة، تختلف باختلاف شدة الالتهاب، وكذلك مكان حدوثه بالنسبة للقولون، ويمكن تلخيص أهم وأشهر أعراض التهاب القولون فيما يلي:

  •  حدوث إسهال، يكون مصحوبًا بصديد أو بدم، من أبرز أعراض التهاب القولون.
  •  قد يشعر المريض بأعراض التهاب القولون بآلام شديدة في البطن، تصل إلى التشنجات.
  •  حدوث ألم في المستقيم، قد يرافقه تسرب كمية من الدم داخل البراز، هو من أعراض التهاب القولون الشهيرة.
  •  عدم القدرة على التبرز، رغم الحاجة إلى ذلك، هو من أعراض التهاب القولون المعروفة أيضًا.
  •  علاوة على ماسبق، ففقدان الوزن، مع الشعور بحالة عامة من الإرهاق والأرق، من أعراض التهاب القولون أيضًا.
  •  قد يصاب الشخص المريض بأعراض التهاب القولون بالحمى، وبالنسبة للأطفال، فقد يعانون من التأخر في النمو.

 

 قد تتضاعف أعراض التهاب القولون، لتصل إلى حدوث ثقب في القولون، وربما الإصابة بالجفاف الحاد، مع زيادة في خطر الإصابة بسرطان القولون.

Leave A Reply

Your email address will not be published.